الرئيسية / جرائم وحوادث في تركيا / الكشف عن قاتل الطفلة التركية “أيلول” والتي تدخل الرئيس أردوغان من أجل قضيها وهزت المجتمع تركيا

الكشف عن قاتل الطفلة التركية “أيلول” والتي تدخل الرئيس أردوغان من أجل قضيها وهزت المجتمع تركيا

أيلول (8 أعوام) طفلة تركية تعيش مع عائلتها في مدينة بورصة، انتقلت إلى أنقرة لقضاء الإجازة الصيفية في منطقة (بولاتلي) حيث تقيم أسرتها.

في يوم الجمعة 22 يونيو/حزيران 2018 خرجت برفقة أصدقائها للعب أمام المنزل بدراجتها الهوائية وعندما تأخرت عن العودة فقدتها عائلتها التي خرج أفرادها باحثين عنها بين أصدقائها وفي أرجاء المنزل لكنهم لم يجدوا لها أثراً.

تم إبلاغ السلطات الأمنية وقوات الطوارئ واستمر البحث لأيام متتالية شاركت به الكلاب البوليسية، وبعد أكثر من أسبوع تم العثور على جسد الطفلة أيلول مدفوناً تحت عمود كهرباء، حيث وجد على جسمها علامات تعذيب.

الاتهامات الأولى وجهت إلى جار عائلة الطفلة المدعو «أوغور»، حيث شوهدت من قبل الأطفال الذين كانوا برفقتها وهي بجانبه تلعب بالدراجة.

المشتبه به الذي مثل دور الجار اللطيف في يوم الحادثة ذهب إلى منزل عم أيلول وطلب منه أن يعطيه طعاماً وجلس يأكل بكل هدوء ودم بارد، وعندما وصلهما خبر اختفاء أيلول خرجا معاً يبحثان عنها، وقف إلى جانب الأسرة لمواساتهم ومعاونتهم.

وأثناء البحث والتحقيق مع أهالي المنطقة قال أحد القرويين الذين يعملون في رعي المواشي أنه شاهد سيارة الجار «أوغور» في نفس المكان الذي عثر به على الجثة.

سارعت الشرطة إلى اعتقال المشتبه به كما اعتقلت زوجته ووالدته وشخصاً آخر كان قد اتصل به المشتبه به كثيراً يوم الحادثة، كما وجدوا في جوال المشتبه به العديد من الفيديوهات الإباحية للأطفال. وبعد الفحص والتحقيق في منزل وسيارة المتهم وجد على بعض ثيابه والكرسي الخلفي لسيارته بقع دماء تم أخذها لفحص الـ DNA مع عينات من دم عائلتها حيث خرجت الفحوصات متطابقة.

المتهم المعتقل منذ 14 يوماً يرفض جميع الاتهامات التي وجهت له ولم يجب على سؤال حتى اللحظة بحسب ما جاء في صحيفة خبر تورك

وعلق وزير العدل التركي عبدالحميد جول على حادثة أيلول بالواقعة الفظيعة التي تجعل الجميع عاجزين، كما أكد أن التحقيقات جارية في هذه الحادثة والجرائم الأخرى الممثلة.

وأشار إلى أنه تم تشكيل لجنة للبحث في هذا الموضوع بأمر من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لوضع العقوبات لمرتكبي هذه الجرائم.

شاهد: مداخلة للإعلامي علاء عثمان حول هذه الجريمة ولا تنسى الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل الأخبار الجديدة:

وهي ليست الطفلة الأولى التي تجدها الشرطة مقتولة فبعدها بيومين عثر على جثة الطفلة ليلى ذات الأعوام الـ4، في محافظة آغري شرق «الأناضول» بقرية بيزيرهان، التي وصلت رفقةَ والديها في يوم عيد الفطر وفضَّلت البقاء أمام المنزل؛ لتلعب هناك، بينما دخل بقية أفراد العائلة إلى الداخل.

وفي يوم الإثنين 2 يوليو/تموز 2017، بعد 18 يوماً من اختفاء ليلى، كانت الفاجعة؛ وجد أحد القرويين جثة ليلى ملقاةً على بُعد ما يقارب 2 كيلومتراً من منزل عائلتها، في منطقة كانت القوات قد بحثت فيها وأعادت البحث! سارع الرجل إلى إبلاغ السلطات، التي أسرعت إلى المكان وأغلقت جميع مخارج القرية ومداخلها؛ للتحقيق مع الجميع، كما نَقلت الجثة إلى المشرحة.

تم القبض على العديد من المشتبه فيهم، وما زال العمل مستمراً للكشف عن تفاصيل الحادثة، ولم يصرح بعدد المعتقلين في القضية.

المصدر: عربي بوست

موقع تركيا بالعربي مصدرك الأسرع للأخبار التركية باللغة العربية https://t.me/ArabTurkeycom

عن Amanar

شاهد أيضاً

بعد “الإعصار المدمر”… الملك سلمان وولي عهده يبعثان رسالة عاجلة

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”، فقد “بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: