الرئيسية / منوعات / ما الذي تريده طهران من موسكو

ما الذي تريده طهران من موسكو

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس 12 يوليو/ تموز، في مقر إقامته بضواحي موسكو، مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، وفقا لما أفاد به مراسل وكالة “سبوتنيك”.

ويشارك في الوفد الروسي باللقاء، وزير الخارجية سيرغي لافروف، ومن الجانب الإيراني، رئيس مكتب مستشاري المرشد الأعلى الإيراني، علي أصغر ولايتي، والسفير الإيراني في روسيا، مهدي سنائي.

وكان مستشار قائد الثورة الإسلامیة للشؤون الدولیة والمبعوث الخاص لرئیس الجمهوریة علي أكبر ولایتی قد وصل، یوم أمس الأربعاء، إلى موسكو لتسلیم رسالتي قائد الثورة والرئیس روحاني إلى الرئیس بوتین، والبحث مع كبار المسؤولین الروس حول العلاقات الثنائیة وأهم القضایا الإقلیمیة والدولیة، حسب وكالة إرنا الإيرانية.

من جهة أخرى، أعلن مستشار المرشد الأعلى الإيراني علي أكبر ولايتي، عقب لقائه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، أن الأخير أكد له استعداد روسيا لاستثمار مبلغ يصل إلى 50 مليار دولار في إيران.

وقال ولايتي في حديث للتلفزيون الرسمي الإيراني عقب الاجتماع: “الرئيس بوتين أكد أن بلاده مستعدة للاستثمار في إيران بمبلغ يصل لـ50 مليار دولار”.

وأشار ولاتي إلى أن “الرئيس بوتين أبدى رضاه حول الاستثمار الروسي في قطاع السكك الحديدة ونحن راضون أيضا عن هذه الاستثمارات”.

وثمّن ولايتي الدعم الذي قدمته روسيا لإيران على الصعيد الدولي، لا سيما في منظمة الأمم المتحدة، وكذلك التعاون في إطار الاتفاق النووي.

وأضاف أن العلاقات الثنائية في المجالات الدفاعية والسياسية والاقتصادية والنووية تشير إلى وجود برنامج تعاون طويل الأمد بين البلدين.

وأعرب ولايتي عن أمله بأن تشكل زيارته هذه لموسكو ومباحثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمسؤولين الروس “منعطفا في العلاقات الاستراتيجية بين البلدين”.

كما انتقد ولايتي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قائلا إن “العالم واقع تحت تأثير تصرفات شخص متمرد تجاه القوانين الدولية”، مؤكدا على ضرورة تعزيز التعاون مع روسيا في الظروف الراهنة.

وفي رده على سؤال حول تزامن زيارته مع زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لموسكو، قال ولايتي: “نتنياهو شخص متجول ويطلق في كل مكان يحل فيه تصريحات غير منطقية لا أساس لها،  ولا يهتم أحد بها”. “لذا فإن وجوده وعدمه في روسيا ليس له أي تأثير على مهمتنا الاستراتيجية في هذا البلد”.

يقول الإعلامي الإيراني محمد غروي في حديث لإذاعتنا بشأن زيارة المستشار الإيراني ولايتي إلى موسكو ولقاءه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين:

الجميع يعرف أن المستشار علي أكبر ولايتي يُسمى في إيران برجل المهمات الصعبة، وعندما يتم اختياره لمثل هذه المهمة، فهذا يعني أن إيران لديها رسائل هامة تريد أن تبلغها للطرف الروسي، الشريك الاستراتيجي كما صرح اليوم الدكتور ولايتي عندما وصف روسيا بأنها شريكتنتا وحليفتنا في المنطقة، والتي توصلنا معها إلى انتصارات هامة سواء في سوريا أو غيرها، فهذه الزيارة في غاية الأهمية لأنها تأتي في وقت حساس جدا، سواء فيما يخص موضوع اللقاء المرتقب في هلسنكي بين الرئيسين بوتين وترامب، و في موضوع خروج الأميركان من الاتفاق النووي، لذلك هناك عدة رسائل مهمة وخطوط حمراء إيرانية  يوصلها  الطرف الإيراني للروس لكي يقول لهم: هذه هي خطوطنا الحمراء وهذا ما نريده في المنطقة سواء في سوريا أو غيرها. كما لهذه الزيارة مدلولات وأهمية استراتيجية جدا سواء في الموضوع السوري أو في موضوع الاتفاق النووي أو العقوبات التي سيمررها الاميركان في الأشهر القادمة. ولدى الإيرانيين رسالة هامة جدا وهي ،أنهم لن يتنازلوا كما يتوقع الأميركيون نتيجة للعقوبات الاقتصادية أو الحرب النفسية أو عبر بعض القلاقل التي يثيرونها في الداخل الإيراني. لن يتنازلوا لإنه كما قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية السيد علي خامنئي  بهذا الصدد: ثمن التنازل سيكون أكبر بكثير من ثمن الصمود.

بدوره يقول المحلل السياسي الروسي ألكسندر سافونوف في حديث لإذاعتنا بشأن أهداف زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو إلى موسكو ، ترتبط زيارة نتنياهو إلى روسيا بتعزيز علاقات الثقة مع روسيا، ومن أجل إبلاغ بوتين عن رؤيته لتطور الصراع السوري ، وليتحدث عن مصالحه الوطنية.

يحاول نتنياهو تشديد الضغط الروسي على دمشق حتى لا تسمح للجماعات الإيرانية المسلحة المختلفة، كحزب الله وغيرها، بالدخول إلى المناطق الحدودية. إسرائيل تعمل بشكل عملي وتدافع عن مصالحها. وهذا ما كانت دائما تفعله  في سياق الصراع السوري.

أصبحت هذه المسألة مربحة للغاية  بالنسبة لروسيا، باعتبارها إحدى الفرص القليلة لإظهار نفسها كصانع سلام، وكوسيط، ولاعب استراتيجي مهم في  الشرق الأوسط. ويجب أن نمنح الفضل في ذلك للدبلوماسية الروسية، التي تستخدم هذه الورقة على أوسع نطاق وبكل نشاط.

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

عن Amanar

شاهد أيضاً

مسؤول إيراني يحذر أوروبا من الثقة بترامب

وبحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية،  تحدث السفير الإيراني علي رضا جهانغيري أمام جمع من النخب …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: