الرئيسية / أخبار تركيا / بهذا السيناريو الوحيد سيخسر أردوغان الإنتخابات الرئاسية (سيناريو مزعج لأردوغان لو حصل)

بهذا السيناريو الوحيد سيخسر أردوغان الإنتخابات الرئاسية (سيناريو مزعج لأردوغان لو حصل)

تركيا بالعربي / خاص

مع إقتراب موعد الإنتخابات الرئاسية التركية والمزمع إقامتها في 24 حزيران الحالي، فقد بدأ ملايين الأتراك والعرب يتسائلون حول مصير الإنتخابات التركية وما هي النتائج المتوقعة وهل يمكن أن تحدث مفاجأة ويخسر أردوغان منصب الرئيس لصالح مرشح في المعارضة.

ومع وجود الفارق الكبير بين أردوغان وأقرب منافسيه وهو مرشح حزب الشعب الجمهوري محرم إينجه في أحدث إستطلاعات رأي والتي منحت أردوغان 48.7% من عدد أصوات الناخبين في الجولة الأولى في الإنتخابات، بينما أعطت محرم إينجه 25.8% من نسبة أصوات الناخبين، إلا أن وجود مرشحين من أحزاب معارضة ثانية من الممكن أن تعمل هي المفاجأت الغير متوقعة.

وللوقوف على السيناريو الوحيد والذي من الممكن أن يخسر فيها أردوغان منصب الرئيس، فقد قال الإعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشؤون التركية، أن السيناريو الوحيد والذي من الممكن أن يخسر أردوغان منصب الرئيس التركي لن يكون في الجولة الأولى حتماً، حيث نجد العديد من المرشحين والذين سيتقاسمون كعكعة أصوات المعارضة التركية، إلا أنه من غير المضمون أيضاً وصول الرئيس أردوغان إلى عتبة 50+1% من عدد أصوات الناخبين في الجولة الأولى وبالتالي قد يسفر عن ذلك الإنتقال إلى الجولة الثانية في 8 يوليو/تموز المقبل، حيث أن هذه الجولة هي الحاسمة والخطيرة على كلا الطرفين بكل تأكيد.

وتابع عثمان أنه وفي حال أتفقت أحزاب المعارضة على دعم مرشح واحد من المعارضة بغض النظر عن إسمه مقابل الرئيس أردوغان، فهنا من الممكن أن تحدث المفاجأة الكبيرة، إلا أن هذا السيناريو مستبعد لسبب منطقي وهو عدم وجد إنسجام في الإيديولوجيات الفكرية بين أحزاب المعارضة، بل أن بعضها تكره وتقف بعكس الآخرين، إلا أن سياسة المصالح المؤقتة علمتنا أن نقف بعيداً من إعطاء الرأي النهائي، وبالتالي قد تحدث مفاجأة غير متوقعة.

وقال عثمان أنه في حال أتفقت الأحزاب المعارضة على دعم مرشح المعارضة في الجولة الثانية فإنهم سيتجاوزون عتبة 50+1% والتي تخول مرشحهم أن يصبح رئيسا لتركيا.

وتوقع الإعلامي علاء عثمان أن يكون حزب العدالة والتنمية وبالتحالف مع حزب الحركة القومية قد أعدوا العدة لمثل هذه المفاجأت بأغلب الظن، ومن الممكن أن يكون بينهم وبين أحد أحزاب المعارضة إتفاق سري سيقلب الطاولة على المعارضة، إلا أن كل هذه السيناريوهات تبقى مجرد تكهنات وسننتظر النتيجة في 24 حزيران أو 8 تموز المقبل.

ولمزيد من التوضيح نترككم مع الإعلامي علاء عثمان في مداخلة له حول هذا الأمر عبر قناة تركيا بالعربي على يوتيوب .

موقع تركيا بالعربي مصدرك الأول والأسرع للأخبار التركية باللغة العربية https://t.me/ArabTurkeycom

عن Amanar

شاهد أيضاً

عاجل: الأمن التركي يشن عملية أمنية في فندق ريتز كارلتون في اسطنبول

تركيا بالعربي / عاجل قالت وسائل إعلام تركية في خبر عاجل أن السلطات الأمنية التركية …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: